Skip to Content
Skip to Content
صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز (يسار الصورة) يدشن موقع المؤتمر على الإنترنت وبجانبه الأستاذ أحمد اليحيى الأمين العام والمدير والتنفيذي للمركز
صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز (يسار الصورة) يدشن موقع المؤتمر على الإنترنت وبجانبه الأستاذ أحمد اليحيى الأمين العام والمدير والتنفيذي للمركز

الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز يدشن موقع المؤتمر الدولي الخامس للإعاقة والتأهيل على الإنترنت


دشن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة موقع المؤتمر الدولي الخامس للإعاقة والتأهيل.

ورفع سموه , شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله على الموافقة الكريمة لرعاية المؤتمر الدولي الخامس للإعاقة والتأهيل، مؤكداً أن هذه اللفتة الكريمة من لدنه تعكس حرصه وتفاعله الدائم والمعهود مع قضايا الإعاقة والمعوقين وتلمس احتياجاتهم وتحقيق امالهم.

وقال سموه "إن علاقة خادم الحرمين الشريفين ـ أيده الله ـ, بالمركز وبقضية الإعاقة والمعوقين ليست وليدة اليوم فهو حفظه الله كان مع جميع إخوانه من ملوك المملكة—رحمهم الله جميعاً—من أوائل الداعمين والمتابعين لهذه القضية."

وأضاف "لقد خطى المركز خطوات ملموسة شهد لها الجميع بما وصل إليه من نجاح، ليصبح في مصاف المراكز العلمية العالمية على مستوى المنطقة والعالم،" مقدماً الشكر لمجلس أمناء المركز ومؤسسيه وشركائه الذين يمثلون الداعم الرئيس والإستراتيجي لإنجاح برامج ومشاريع المركز وتبني فعالياته ، حيث جسدت الفترة الماضية على أرض الواقع نماذج مثالية للعديد من المبادرات والبرامج والأبحاث والمشاريع الوطنية المهمة التي أسهمت في تحقيق بعض التطلعات والأهداف التي يسعى لتحقيقها المركز لخدمة هذه الشريحة المهمة من أبناء الوطن، وتبنتها الدولة بفضل من الله.

وأوضح سمو رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة أن المؤتمر الذي سينظمه المركز بالتعاون مع العديد من شركائه في الخامس عشر والسادس عشر من شهر رجب 1439هـ الموافق للأول والثاني من شهر إبريل/نيسان 2018م يهدف إلى تسليط الضوء على أعمال المركز بصفة مستمرة لتحسين مجتمع الأشخاص ذوي الإعاقة في المملكة، مبيناً أن القائمين على أعمال المركز يعملون على تحقيق رؤية مؤسس المركز خادم الحرمين الشريفين حفظه الله، ليشهد المركز التطور المستمر جنبا إلى جنب لمواكبة ما يشهده العالم في مجال الأبحاث العلمية التي تخدم قضية الإعاقة والأشخاص ذوي الإعاقة ومساندتهم ليكونوا قوة إنتاجية تنفع نفسها ووطنها.

وأكد سموه أهمية تنظيم مثل هذه المؤتمرات والمعارض المصاحبة لطرح جميع التجارب العلمية العالمية التي سيستفاد منها، والعمل على إيجاد أجواء عائلية لفئات المعوقين وعائلاتهم للاستفادة من هذه المنتجات المعروضة.

وقدم الأمير سلطان بن سلمان الشكر للجان العاملة على المؤتمر من أجل إنجاحه وظهوره بالصورة التي تليق بالمركز، وبالدور الريادي للمملكة ، ولجميع الجهات المشاركة في تنظيم المؤتمر، مثمناً دور القطاع الخاص وشركاء المركز الذين ظلوا يقدمون الدعم لفعالياته وأنشطته كافة من منطلق الواجب الوطني والمجتمعي في إطار مبادراتها المستمرة في هذا المجال، حيث يعد شريكا أساسياً للقطاع الحكومي لكل ما من شأنه أن يخدم قضية الإعاقة والمعوقين، وبدور مؤسسي المركز الذين يعدوا أحد أهم شركاء النجاح في منظومة تطويره بشكل عام.

يذكر أن موقع المؤتمر يقدم تعريف بالمؤتمر الدولي الخامس للإعاقة والتأهيل وآلية تقديم الأبحاث للراغبين في المشاركة بأعمال المؤتمر, من خلال رابط موقع المؤتمر على شبكة الانترنت: www.icdr.org.sa.