Skip to Content
Skip to Content

الأمير سلطان بن سلمان يشكر رعاة وداعمي المؤتمر الدولي الخامس للإعاقة والتأهيل


وجَّه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة الرئيس والمشرف العام على المؤتمر الدولي الخامس للإعاقة والتأهيل، شكره للجهات الراعية للمؤتمر الدولي الخامس للإعاقة والتأهيل، الذي ينظمه مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ خلال يومي 15-16 رجب 1439هـ ، بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الانتركونتننتال الرياض، وذلك بالتعاون مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ووزارة الصحة، ووزارة التعليم، ومدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، ومؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية، وجمعية الأطفال المعوقين.

وعبَّر سموه عن تقديره لداعمي ورعاة المؤتمر من مؤسسي وشركاء المركز الذين قدموا دعماً مالياً مقدراً لرعاية المؤتمر ، مشيداً سموه بالدور الإنساني والاجتماعي لمؤسسي وشركاء المركز وجهودهم المتميزة في سبيل خدمة المجتمع وقضية الإعاقة والمعوقين، ودعمهم المتواصل لبرامج وفعاليات المركز.

وأكد سموه أن التفاعل المميز من الجهات الراعية والداعمة يعبِّر عن أهمية دور مؤسسات العمل الخيري، وأن ما قدموه سوف يضفي على المؤتمر بعداً آخر لما تحمله هذه المساهمات من مشاركة حقيقية وتفاعل مع هموم واحتياجات هذه الفئة، ورفع للوعي بقضية الإعاقة بشكل خاص.

من جهته ثمن مستشار سمو رئيس مجلس الأمناء رئيس اللجنة المنظمة واللجان العاملة في المؤتمر الدكتور سلطان بن تركي السديري دعم هذه الجهات ضمن رعاة المؤتمر، الذي يعكس أيادي الخير المؤمنة بالدور المحوري والمتكامل بين قطاعات المجتمع من أفراد ومؤسسات حكومية وخاصة وقطاع المال والأعمال.

يذكر أنه بالتنسيق مع اللجنة المنظمة للمؤتمر الدولي الخامس للإعاقة والتأهيل، وبالتعاون مع البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات تم برمجة فعاليتان تزامنا مع الحدث وهما فعالية معرض "ضياء وهو معرض تجاري لمستلزمات ذوي الإعاقة، وكذلك فعالية معرض الأسر المنتجة (منتجة) وهو معرض استهلاكي للأسر المنتجة لذوي الإعاقة، بالإضافة إلى الملصقات العلمية للمؤتمر.