Skip to Content
Skip to Content

الأمير سلطان بن سلمان يهنئ خادم الحرمين الشريفين بمناسبة اليوم الوطني


رفع صاحب السمو الملكي الأمیر سلطان بن سلمان بن عبد العزیز رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، التهنئة إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزیز آل سعود حفظ اللّه وإلى الشعب السعودي الكريم باسمه واسم أعضاء مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة ومؤسسيه ومنسوبيه، بمناسبة الیوم الوطني الثامن والثمانون للمملكة.

وقال الأمير سلطان: "بهذه المناسبة التاريخية لشعب المملكة، نرفع إلى الله عز وجل دعواتنا الصادقة أن یدیم على ھذا الوطن العزیز وعلینا جمیعا نعمة الأمن والاستقرار، وأن یحفظكم ویدیم علیكم موفور الصحة والعافیة لتحقیق ما تأملونه من إنجازات عظیمة، وأن یعینكم الله ویوفقكم لترسیخ أمن واستقرار بلادنا وتقدمھا في جمیع المجالات، والانطلاق نحو المستقبل المشرق بإذن الله بمساندة العلماء والمسؤولین وشعبكم الوفي، حفظكم اللّه."

وأضاف سموه: "هذه المناسبة الغالية هي فرصة عظيمة لتعزيز الفخر بالانتماء لهذا الوطن وتاريخه ومكانته وريادته، وتجديد الاعتزاز بما تحقق من إنجازات رائدة في مختلف المجالات، فوحدة هذا الكيان تمثل نموذجا فريدا شارك فيه أبناء الوطن بقيادة المؤسس الملك عبد العزيز طيب اللّه ثراه الذي جمع الكلمة ووحد الصف وألف القلوب وأسس لدولة قوية بثوابتها وأبنائها."

وأشار سموه إلى أن وحدة المملكة هي في الأساس وحدة قلوب قبل أن تكون وحدة جغرافيا، وهذا ما جعلها بلدا مستقرا ومزدهرا ومؤثرا في محيطه، لافتا إلى أن أهم ثروات المملكة اعتزازها بدينها وقيمها وعقيدتها الإسلامية، وكونها بلاد الحرمين الشريفين ومهبط الوحي، ثم المواطنين المخلصين الذين بنوا هذه البلاد وأسسوا لوحدة شهد لها التاريخ بقيادة المؤسس طيب الله ثراه.

ونوه الأمير سلطان بن سلمان بالنجاحات والإنجازات الكبيرة التي حققها مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة بدعم من خادم الحرمين الشريفين حفظه اللّه في مجالات الإعاقة وقضايا المعوقين وتطوير البحث العلمي، وما تحقق للمملكة خلال عهده الزاهر من إنجازات حضارية كبرى في شتى المجالات، مشيرا إلى أن المركز أصبح من أهم المراكز البحثية المتخصصة في مجالات الإعاقة في العالم.