Skip to Content
Skip to Content

المركز يشارك في مؤتمر "الإبداع التقني في العمل الخيري" في البحرين


انطلاقا من حرص رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز على مشاركة المركز في كافة الفعاليات الإقليمية والدولية لمواكبة التقدم البحثي والعلمي والتقني الذي يعيشه العالم، والذي يعمل على ربط مفاهيم العلوم البحثية والعلمية والتقنية، وتفعيل الشراكات المحلية والإقليمية والعالمية، ليكون لها مردود إيجابي يسهم في رفع مستوى الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي القدرات الفائقة، والعاملين في مجال العمل الخيري والرعاية والتأهيل، للقيام بدور فعّال يسهم في تحسين نوعية الحياة للأشخاص ذوي القدرات الفائقة،  وتمكينهم من استغلال أقصى الطاقات الموجودة لديهم، وتنمية الوعي العلمي المجتمعي، وإدراك أبعاد هذه القضية المجتمعية المتعددة الأبعاد والتأثيرات، وتلمس السُبل لمواجهتها.

وتحت رعاية سعادة السيد جميل بن محمد بن علي حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية نظمت مملكة البحرين مؤتمر ومعرض الإبداع التقني في العمل الخيري، وشارك مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة في المعرض المصاحب للمؤتمر والذي جاء تحت شعار تطويع التقنية لخدمة الإنسانية، بمشاركة العديد من الخبراء والمختصين والمهتمين في العمل الخيري والمسؤولية الاجتماعية.

وأعرب المدير العام التنفيذي والأمين العام الأستاذ أحمد بن عبد العزيز اليحيى عن سعادته بمشاركة مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة في هذا المؤتمر المهم بوصفه أحد أهم المراكز العالمية البحثية وذلك في إطار حرص المركز على الشراكة مع الخبرات الإقليمية والدولية في المجالات العلمية والتقنية المتخصصة، وبما يرتقي بالخدمات التي تقدم لفئة الأشخاص  ذوي القدرات الفائقة، فضلاً عن فتح آفاق التعاون، وتفعيل التواصل بما يخدم العمل المشترك لإيجاد المبادرات والآليات التي تخدم الإبداع التقني بما يسهم في العمل الخيري للوصول إلى الأهداف المشتركة.

والجدير بالذكر فإن المؤتمر اجتذب أفضل المبادرات والممارسات في المجال الخيري والإنساني وناقش أساليب تطوير العمل الخيري والمسؤولية الاجتماعية، وعرض العديد من التجارب الرائدة في مجال الاستفادة من التقنية في خدمة الإنسانية سعيا لنقل هذه التطورات وتأثيرها على الجهات العاملة في المجال.