Skip to Content
Skip to Content

المركز ينظم محاضرة بعنوان "مشروع لندن لعلاج العمى ، هل وجدنا علاج؟"


قدمها البروفيسور بيتي كوفي من كلية لندن الجامعية وذلك بمناسبة يوم الابصار العالمي.

انطلاقاً من حرص رئيس مجلس أمناء المركز صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز  على ضرورة توجيه البرامج التدريبية للمركز لما يخدم فئات المجتمع المختلفة والأشخاص ذوي القدرات الفائقة بشكل خاص، لرفع مستوى التوعية والمعرفة، وبدعوة خاصة من سمو الأمير سلطان، استضاف المركز البروفيسور بيتر كوفي المشرف على مركز الخلايا الجذعية لعلاج ضعف البصر والعمى بكلية  لندن الجامعية، حيث تطرقت المحاضرة التي ألقاها بقاعة المحاضرات بمركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة إلى التطورات الحديثة في تكنولوجيا الخلايا الجذعية والتي مكنت العلماء من تطوير طرق علاجية جديدة من خلال إنتاج الخلايا الجذعية  من نفس المريض، وتحدث البروفيسور كوفي عن تقنية الخلايا الجذعية متعددة القدرات المستحثة، وكيفية التمكن من استخدام تقنية إنتاج "مرض في طبق" ساهم على فهم تطور الأمراض والطرق المناسبة لعلاج كل مريض بشكل متخصص، كما كشف عن عدد من الطرق العلاجية الجديدة والتي تشمل فحص (مسح) العلاجات الجديدة لاضطرابات العين المسببة للعمى.

واختتم المحاضرة، بالإجابة على السؤال عن كيف يمكن لهذه التقنية أن تساهم في الحصول على مصدر جديد للخلايا ليتم استخدامها علاجياً، وقدم البروفيسور كوفي عدداً من الحالات التي تم علاجها من ضعف شديد للنظر إلى تحسن كبير وقدرة على قراءة أكثر من (80) كلمة في الدقيقة. وصرح المدير العام التنفيذي والأمين العام لمركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة الأستاذ أحمد بن عبد العزيز اليحيى بأن تنظيم مثل هذه المحاضرات نابع من إيمان المركز بأن البحث العلمي أصبح ضرورة ملحة وعنصراً مهما للحياة الكريمة والمركز يعمل على تسخير نتائج البحوث لما فيه مصلحة الأشخاص ذوي القدرات الفائقة، ويسعى المركز إلى تطبيق شعار العلم الذي ينفع الناس وإثراء المعرفة من خلال إقامة مثل هذه المحاضرات ويعتز المركز بشراكة كافة الجهات ذات العلاقة من داخل المملكة وخارجها.