Skip to Content
Skip to Content

برامج بنك الجزيرة للمسؤولية الاجتماعية تسعى إلى تمكين الأشخاض ذوي الإعاقة


تحدث الدكتور فهد بن علي العليان رئيس مجموعة المسؤولية الاجتماعية في بنك الجزيرة خلال كلمته التى ألقاها ضمن مشاركة البنك في ندوة توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة التي ينظمها مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة عن مساهمة بنك الجزيرة وتجربته في تأهيل وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة والتي تنبع من دور البنك في تحمل مسئوليته الإجتماعية تجاه وطنه ومجتمعه الذي يحوي ضمن فئاته المختلفة الأشخاص ذوي الإعاقة ، كما أوضح دور البنك في تخفيض العزلة الاجتماعية والنظرة السلبية والتخفيف من أثارها على الأشخاص ذوي الإعاقة وعلى أسرهم.

وأشار الدكتور العليان على أهمية التعزيزالإيجابي والتحفيز للأشخاص ذوي الإعاقة كونه المدخل الرئيسي لتمكينهم ودمجهم أقتصاديا وتوظيفهم في المجالات التى تتناسب وقدراتهم بما يتماشى وأعمال القطاع المصرفي بالمملكة العربية السعودية.

وأوضح الدكتور العليان بأن البنك مستمر في جهوده وشراكاته من أجل تمكين وتدريب وتأهيل ذوي الإعاقة.

وفي إجابة لمداخلة أحد المشاركين عن مجالات التدريب التي يختارها ذوي الإعاقة في البنك، أفاد الدكتور فهد أن برامج البنك للمسؤولية الاجتماعية تميل إلى التمكين وأكساب المهارات المتنوعة وهناك شراكات عديده مع عدد من الجمعيات الخيرية المختصة على مستوى المملكة لجميع أنواع الإعاقة المختلفة التى تزودنا بإمكانيات ومهارات ومناسبة الأعمال لكل إعاقة مثال ذلك متلازمة داون ، والمهم لدينا في البنك التمكين وتقديم المهارات، ولا نغفل جانب التدريب على رأس العمل، ونتيح الفرصة للتدريب على رأس العمل، ونقوم كذلك بتدريب الأهالي الذين يعملون مع ذوي التوحد، وندرب المعلمين والأخصائيين كذلك في مجال التوحد .