Skip to Content
Skip to Content

سلطان بن سلمان: ذكرى البيعة محطة لشحذ الهمم ومواكبة النهضة الشاملة التي تشهدها المملكة


باسمه واسم أعضاء مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة ومؤسسيه وكافة منسوبيه، رفع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة أسمى التهاني إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله، وذلك بمناسبة الذكرى الرابعة لتولي خادم الحرمين مقاليد الحكم في البلاد.

وقال الأمير سلطان إن هذه المناسبة تمثل مرجعًا سنويًا للتأكيد على الإنجازات الرائدة التي تحققت في مختلف المجالات وما تمر به المملكة من مرحلة استثنائية فارقة ونهضة شاملة على جميع الأصعدة ومواصلة العمل لتحقيق مزيد من المنجزات، خاصة فيما يتعلق بالأشخاص ذوي القدرات الفائقة، مشيرًا إلى أن المركز يتطلع إلى تحقيق المزيد من الإنجازات الرائدة في مجال الإعاقة.

وأكد سموه على أن الإنجازات التي تحققت في عهد مقامه الكريم، وخاصة لذوي القدرات الفائقة تؤكد حرصه يحفظه الله على توفير كافة وسائل الدعم لخدمة  قضايا الإعاقة، وتعزيز كافة الجهود التي تسعى لتأهيل الأشخاص ذوي القدرات الفائقة ودمجهم في المجتمع ومساهمتهم في النهضة الشاملة التي تشهدها البلاد.

ونوه الأمير سلطان بالتوجيهات والقرارات السامية الكريمة التي تصب في مصلحة أصحاب القضية والتي توجت بالعديد من الإنجازات الكبيرة التي حققها المركز في هذا الحقل الإنساني، وساهمت في تخفيف المعاناة عن ذوي القدرات الفائقة وعملت إلى إعادة تأهيليهم عضوياً وعلمياً ونفسياً، مشيرا إلى أن خادم الحرمين الشريفين  - يحفظه الله - كان حاضراً في العديد من مناسبات المركز منذ بداية عمله بتاريخ 8 ديسمبر 1996م والذي يصادف ذكرى البيعة.

واختم سموه: "في هذه المناسبة العظيمة نرفع إلى الله عز وجل دعواتنا الصادقة أن يديم على هذا الوطن العزيز وعلينا جميعا نعمة الأمن والاستقرار، وأن يحفظ قائد هذه البلاد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ويديم عليه نعمة الصحة والعافية ويجعله ذخرًا  للإسلام والمسلمين."