Skip to Content
Skip to Content

سلطان بن سلمان يقدم شكره لخادم الحرمين الشريفين نيابة عن مجلس الأمناء والمؤسسين على رعاية فعاليات المركز


أعرب رئيس مجلس الأمناء صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز عن شكر وتقدير المجلس لمؤسس المركز خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز على رعاية المؤتمر الدولي الخامس للإعاقة والتأهيل والذي سينظمه المركز خلال يومي ا|لأول والثاني من إبريل 2018م بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الانتركونتننتال بالرياض، والذي سيتم خلال افتتاح فعالياته تكريم الفائزين والفائزات بجائزة الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، والتي ترعاها مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية في دورتها الثانية، كما قدم الأمير سلطان شكر وتقدير المجلس لصاحب السمو الأمير الدكتور/ تركي بن سعود بن محمد آل سعود رئيس هيئة الجائزة على الدعم الذي قدمته المدينة للجائزة بفروعها الثلاثة الصحية والطبية، والتربوية والتعليمية، والتأهيلية والاجتماعية. كما رفع سموه الشكر باسم المجلس لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز على تفضله برعاية حفل افتتاح المشروع الفندقي الاستثماري للمركز بحي السفارات بالرياض الذي سيكون بتاريخ 1 رجب 1439هـ، والجدير بالذكر تم أثناء الاجتماع الإعلان عن إنجاز أكثر من 85% من مشروع الوقف الخيري.

وقدم سمو الأمير سلطان الشكر لعضو مجلس الأمناء السابق وعضو اللجنة التنفيذية ورئيس اللجنة العلمية للمركز معالي الدكتور قاسم بن عثمان القصبي، مؤكداً على ما قدمه من خدمات للمركز ساهمت في إنجاز العديد من البحوث والدراسات التي تبناها المركز، متمنياً له التوفيق والسداد، كما رحب سموه بانضمام معالي الدكتور ماجد بن إبراهيم الفياض المشرف العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث لعضوية المجلس.

جاء ذلك خلال ترؤس سموه الاجتماع الخامس لمجلس أمناء المركز الذي عقد يوم الأحد 8 ربيع الأول 1439هـ، وثمن المجلس ما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز من دعم واهتمام بقضية الإعاقة والحرص على توفير احتياجات المعوقين، وما يحظى به المركز من رعاية واهتمام ودعم من شركاء المركز من المؤسسات الحكومية والأهلية والخاصة لبرامجه ومشاريع أبحاثه العلمية وفعالياته تحت شعار علم ينفع الناس.

وعبر المجلس عن اعتزازه بما وصل إليه مشروع وقف المركز بحي السفارات وما وجده من دعم مقدَّر من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز-يحفظه الله- والعديد من مؤسسي المركز وشركائه والذي سيكون احد المعالم البارزة بحي السفارات، عقب ذلك استعرض المجلس أهم قرارات لجنة الاستثمار والموارد المالية والتي يرأسها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، واللجنة التنفيذية التي يرأسها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن خالد بن عبد الله الفيصل، كما ناقش المجلس تقرير أبحاث المركز وأهم نتائج وقرارات اجتماعات اللجنة العلمية، واعتمد الميزانية العمومية والحسابات الختامية للعام 2016م.

عقب ذلك استعرض المجلس تقريراً تفصيلياً من رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الدولي الخامس للإعاقة والتأهيل عن اجتماعات لجان المؤتمر والترتيبات التنظيمية التي تم اتخاذها للإعداد للمؤتمر، ثم استعرض المجلس تقريراً عن أداء المركز في الفترة السابقة، وفي ختام الاجتماع أقر المجلس التقرير السنوي للعام 2016م تمهيداً لاعتماده من الجمعية العمومية خلال اجتماعها القادم بمشيئة الله.