Skip to Content
Skip to Content

معالي الدكتور ماجد الفياض رئيساً للجنة التنفيذية


قدم رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز شكره لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن خالد بن عبد الله الفيصل على جهوده خلال توليه رئاسة لجنة المركز التنفيذية وإدارته لأعمالها خلال السنوات الثلاث الماضية التي شهدت العديد من الإنجازات.

كما أصدر صاحب السمو رئيس مجلس الأمناء قراراً بتولى معالي الدكتور ماجد بن إبراهيم الفياض رئاسة اللجنة التنفيذية، وهو يعد من الكفاءات الوطنية وصاحب جهود بارزة في مجال دعم ذوي الإعاقة، وإلى جانب حياته المهنية المليئة بالإنجازات، يشغل الدكتور الفياض حالياً وظيفة المشرف العام التنفيذي على المؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث. وهي مؤسسة صحية مرجعية رائدة في المنطقة. وفي منصبه الحالي هو المسؤول عن كل الجوانب الإكلينيكية والتمريضية والبحثية والأكاديمية والإدارية. كما أنه عضو مجلس الأمناء ورئيس اللجنة العلمية بمركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة.

والجدير بالذكر أن اللجنة التنفيذية تضم في عضويتها كل من الدكتور سلطان بن تركي السديري والمهندس عبد العزيز بن صالح العنبر والمهندس مسعر بن محمد المسعر والأستاذ فاروق بن عبد الله الخزيم والأستاذ أحمد بن عبد العزيز اليحيى. وتتولى عدداً من المهمات منها:

  1. مراجعة الخطة الاستراتيجية للمركز وتحديثها سنوياً ـ إذا دعت الحاجة إلى ذلك.
  2. أفضل السُبل لاستثمار أموال المركز واستغلالها وتوظيف أمواله المنقولة وغير المنقولة في استثمارات منخفضة المخاطر بما لا يتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية.
  3. الموافقة على اللوائح والإجراءات التي تساهم في تطوير العمل وتنظيمه.
  4. مراجعة الخطط والبرامج السنوية، ورفعها لمجلس الأمناء لاعتمادها.
  5. مراجعة التقارير الخاصة بالمركز (السنوي، الفني، المالي) والتوصية باعتمادها من مجلس الأمناء.
  6. إقرار الاتفاقيات ومذكرات التعاون والتفاهم مع الجهات ذات العلاقة ومتابعة تنفيذها، بما لا يتعارض مع مهام واختصاصات اللجان الأخرى لمجلس الأمناء.