Skip to Content
Skip to Content

نظم المركز ورشة تدريبية بعنوان "التدخل المبكر للتوحد: التشخيص، الأعراض، العلاج"


في إطار الدور الوطني الذي يقوم به مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة لخدمة قضايا الإعاقة والمعوقين وتأهيلهم وتمكينهم وتذليل كافة العقبات لدمجهم في المجتمع من خلال إجراء الأبحاث العلمية والمخبرية والميدانية وتكوين الشبكات المهنية ونشر الوعي والمعرفة وتبادل الأفكار الجديدة، وضمن البرامج العلمية والأكاديمية للعام 2018م نظم المركز ورشة تدريبية تحت عنوان التدخل المبكر للتوحد، التشخيص، الأعراض، العلاج، واستهدفت هذه الورشة فئات المختصين بالتربية الخاصة، والتثقيف الصحي، وأخصائي النطق والتخاطب، واخصائي العلاج الوظيفي، والعلاج الطبيعي، والتغذية، وذلك يوم الخميس 3 محرم 1440هـ وذلك بمركز الأمير سلطان للخدمات المساندة للتربية الخاصة بحي الروابي بالرياض.

وأوضح المدير العام التنفيذي والأمين العام لمركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة الأستاذ أحمد بن عبد العزيز اليحيى بأن تنظيم هذه الورشة بمركز الأمير سلطان للخدمات المساندة والتربية الخاصة يأتي في إطار تفعيل مذكرات التعاون والشراكات الاستراتيجية للمركز مع الجهات ذات العلاقة، كما أكد على أهمية إقامة مثل هذه الورش التدريبية التي يحرص على تنظيمها المركز ضمن سياسة قسم الشؤون الاكاديمية والتدريب بالمركز وتضمنت الورشة عدة محاور قدمها استشاري الطب النفسي للأطفال والمراهقين الدكتور تركي البطي اشتملت على مراحل النمو للطفل الطبيعي، وتعريف اضطراب التوحد، الأسباب، الأعراض، العلاج، وكذلك المهارات الاكلينيكية للكشف المبكر.