Skip to Content
Skip to Content

مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة يشارك مطار الملك عبد العزيز الدولي الاحتفال باليوم العالمي للتوحد


شارك مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة الاحتفال باليوم العالمي للتوحد للعام 1440هـ، والذي جاء تحت شعار "لنفهم عالمهم" وذلك بالتعاون مع مركز أبحاث التوحد التابع لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، والهيئة العامة للطيران المدني، ومركز جده للتوحد والعديد من الجهات الأخرى.

وأكدت المدير العام التنفيذي ومدير الأبحاث والتدريب بالمركز الدكتورة عُلا محي الدين أبو سكر على أن مشاركة المركز في اليوم العالمي للتوحد تأتي من منطلق شعار المركز "علم ينفع الناس" والجهود التي يقدمها المركز للتعريف باضطراب التوحد، وتلبية لاحتياجات المجتمع متمثلا في أهالي الأطفال والشباب من ذوي التوحد، وتقديم أفضل السبل التثقيفية والتوعوية والتدريبية للتعريف باضطراب التوحد.

ويقدم المركز من خلال المشاركة في المعرض المصاحب لهذه الفعالية المهمة، والتي تأتي انطلاقا من حرص واهتمام  صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز - رئيس مجلس أمناء المركز- بالمشاركة في كافة الفعاليات التوعوية والعلمية والتدريبية التي يتم تنظيمها من قبل شركاء المركز، وتفعيلاً للشراكات الاستراتيجية بين المركز وداعميه، حيث تعتبر الهيئة العامة للطيران المدني من أهم شركاء المركز، وأوضحت الدكتورة عُلا بأن مشاركة المركز  تهدف إلى إبراز رسالة وأهداف المركز والخدمات التي يقدمها للمجتمع، والتي منها الأبحاث العلمية التي  تعتبر المحرك الأقوى الذي يحقق الأثر الإيجابي لمجتمع الأشخاص ذوي الإعاقة والعاملين في المجال، وجهود المركز في السعي بتقديم البرامج والمشاريع التي تساعد هذه الفئة وريادتها في المجالات كافة اسوة بأفراد المجتمع عامة وتزويدهم بالمعرفة والمهارات التي تمكنهم من الدمج ليبلغوا أقصى درجات النجاح ومواجهة التحديات.

كما أشارت إلى أن المركز يسعى دائما بأن يكون قريباً من جمهوره في كل مكان وخارج مقره الدائم، ويسعى دائما إلى نشر الوعي المجتمعي استكمالا لبرامجه السابقة والتعريف على الأنشطة والفعاليات التي يقوم بها مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة.